مغادرون – مريم أبوزويدة – ليبيا – صحيفة المنبر

مغادرون

سئمت وجوه
الراحلين
وأحاديث الوداع 
و تلويح الأيادي
وعيون مآقيها
حبلى
بالأنين ..

سئمت استجداء
الأماني
وإنتظاري لإياب
ليس يعقبه غياب
و حنين نازف
يدميه حنين …

سئمت وعود
الكاذبين
و عهود من تقادم
الزمن تعرت
واستبيحت بلا حياء
ك إنتصار الغاصبين …

سئمت
انعكاس المرايا
لدمعة حرى
لشهقة صلبت
وحزن قابع
بين تجاعيد الجبين …

انا حياة
بلا
غد
في كتاب
الكون صرخة
تستنطق
قدري الحزين …

أنا صدفة
منسية
ذابت
كفقاعات
و تلاشت ذكراها
عبر السنين …

أحلام
حياتي
لم تكن
إلا سراب كاذب
او قصور
نسجت من
وحل و طين …

لن أبقى
كما كنت في
مطارات إنتظار
الراحلين
سوف أمضي
بلا إلتفات
و أقفل أبواب
قلبي
أكفكف جرحي
الدفين …

لن اقول بعد اليوم
وداعا … إلى لقاء
لا ؛ ولن ألوح بيدي
موجوعة
بالغياب
فقد سئمت الآفلين !

بقلمي د/ مريم ،
2017

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s