خواطر الشتاء والمطر – مريم أبوزويدة – ليبيا – صحيفة المنبر

خواطر الشتاء و المطر …

كيف لا أهواك
يا ملح الحياة وعبقها
وانت مني
كالجفن للعين
هل تطيب عين بلا جفن ؟
انت يا حب
إن اسدلت رمشي
زرتني حلما
فأثلجت
حنين قلبي
باللقاء
وحسن ظني
يا أنا و أنت
كلي ونبضي
وهمسي
في يومي و
غدي و أمسي
يعجز في هواك
شعري و نظمي
ويشتاقك سري و علني
ناجيت فيك
بعد الله
خواطري و
خيالاتي
وحر دمعي
أترى
ذاك الغيث
منهمر
انه شوقي
محمول على المزن
ما العمر إلا سويعات
نقضيها
على عجل
فهبها لقلبي
وانفض بها حزني
يا رجائي
ومنتهى أملي
بعد رضا الله
ثم رضا أمي

د/ مريم ابوزويدة
24 / 10 / 2018

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s