يكتبني هذا الليل – خديجة ميلاد – ليبيا – صحيفة المنبر

يكتبني هذا الليل حروفا في سطور غير مرئية..ويبعثرني كأمنيات مستحيلة..!
مهاجرة أنا أبحث عن وطن يأويني
أصارع أمواج الموت..
أسبح في ظلام الليل تتلاعب بي رياح وأهواء نرجسية..
كلما حاولت الهروب يلحقني صوت الحرب يدمر كل ماحولي..
ماعدت أرتجي أحلام ضاعت بين صراع ودوي الرصاص..!!
#خديجة ميلاد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s