همس الاعتراف – عماد حمدي – ليبيا – صحيفة المنبر

همس الاعتراف

لماذا أنت الوحيد الذي تفهمني ؟
تعرف الوصول الى أعماقي ومداواة وحدتي
وسط عالم مزدحم حولي بشخصيات أحادية اللون
شغلني الأمر كثيرا ورفض عقلي فكرة الارتباط بك 
فالبعيد على الدوام له رونق خاص 
شغف الانتظار .. الحنين .. الاشتياق 
كلها أشياء تموت تقريبا مع القرب 
أوتار تتراخى تنعدم بعدها الألحان
ليعم الصمت اشارة لسعادة لم تدوم
لذلك تمنيت أن تكون دوما بعيد
غير مهددة برحيل، فتور أو فراق
توافق هذا مع تعذر الوصول اليك
فكانت راحة نفسية أقنعت روحي بها

واثقة أن هناك عيوب لا أراها فيك
لا أبالي بها .. فلن تمسسني أبدا
جنة حياة أعيشها معك في الخيال
بعد رفض .. حتى لا أتعلق بك
استسلام محبب سعد به حالي 
كان سرا، حتى أنت لا تدري به

أداري لهفتي عند رؤياك حتى أحظى
بإجلال حافظت عليه يليق بوضعي
لم يعد بالذاكرة ما كان يؤلمني
فكل ما قبلك شُطب من حياتي
أسدل ستائر العشق وأنا معك
خوفا من فكرة أن ينكشف أمري
أنصهر بعدها كـ طير مبلل من المطر 
يحاول الاحتماء بغصن هزيل جاف

أعيد على مسامعي كل كلمة وعبارة
شقت صدري بمشرط الحزن الرحيم
ثابتة أنا برغم كل شيء يعاندني
مغرمة أنا برغم رفض الوضع
يغرق العشاق في الحب الا أنا
صعدت الى سماء وكنت أنت البدر
أحافظ عليك داخلي ولا أملك البوح
أصرخ منادية اسمك بـ لغة الصمت
تمنيت أن تقصُر الحياة حتى تنتهي مأساتي
وتمنيت أن تطول أنعم بوجودك رغم بعدي

#عماد_حمدي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s