حين تبادلنا الحديث – هبة سعد – ليبيا – صحيفة المنبر

حين تبادلنا الحديث
تشابكت أيادي الحب
ف صار الوداع عِناق
تثاقلت أقدام المسير
عند خروجك مستقبلاً للرحيل
إنتاب الأنامل رعشة البعد
كنت أعلم أن الفصول تداخلت
أزهرت مواسم الذبول 
أحشاد السنونو تلوح أجنحتها
مهاجرةً 
تفتقد الأعشاش
أين الشجر …؟
هل يستظل كياني 
بغيمة شتاءً
ام اقترض تنهيدةٍ من أعماقي 
كوسادةٍ 
أم ينام برد الغياب
لتعود دقات القلب المغترب
كانت … خطوات الرحيل 
كأوتار عزفِ سمفونية وداع 
قرعتها أجراسٌ بعيدة 
و أتت بها رياح الوله
إلى كومات السُحب 
الجاثمة على صدري
إلى متى … ؟
إلى أن يحين الوقت 
و يرتدي الليل سُترةً 
تقيه شعشعة شمس الوضوح
بات الجواب شحيح
و الموازنة أصعب لغز 
فالستار الذي يخفي معالم البوح 
هو ذاته مرأة الحقيقة

هبة الله

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s