أيها الشاكي – غني محمد – العراق

أيها الشاكي

أيها الشاكي لقد حلّ المساء

غاب صبحٌ وتوارى في فناآتي الضياء

وإنزوى عمر نديٌّ كان لي

روضة الحسنِ وأنهار نماء

وذوى في داخلي عهد صِبا

كان بالأمسِ مناراً وبهاء

أفِلت شمسي وأمسى مهجعي

بيت أوجاعٍ فأضحيتُ هباء

أيها الشاكي وكم من حرقةٍ

شرق الدمعُ بلوعاتِ البكاء

غادر الطيرُ رياضي بعدما

كان في شدوٍ لصبحٍ ومساء

أيها الشاكي لذكراك فقد

رحل العمر وأضناك العناء

غني محمد – العراق

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s